الصناعة والتجارة

منذ بزوغ فجر النهضة المباركة في عام 1970 عملت الحكومة على تطوير السلطنة لتساير التطور حيث أصبحت دولة عصرية بكل ما في الكلمة من معنى ، مع استمرار المحافظة على التراث الأصيل والثقافة العريقة.

تقوم حكومة السلطنة بتنفيذ خطة تطوير تركز على التنويع والتصنيع والخصخصة بهدف تقليل الاعتماد على مساهمة النفط في الدخل الوطني الإجمالي ليصبح بمعدل 9% في عام 2020.

وتعمل الحكومة على تشجيع الاستثمار الأجنبي وخاصة في مجالات الصناعة وتقنية المعلومات والسياحة والتعليم العالي ، كما تركز خطط التطوير الصناعية على استخراج الغاز وتصنيع المعادن والبتروكيماويات وموانىء الشحن الدولي .

إغلاق